1 مايو، 2012

نيكولا ساركوزي البطل!

يبدوا أن نيكولا ساركوزي بدأ يستخدم كل أوراقه في الأمتار الأخيرة للظفر بولاية ثانية في سباق قصر الإيليزيه بعد الضربة الموجعة التي تلقاها من الناخبين الفرنسيين في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، ساركوزي تحول إلى ذلك الثور الجريح القصير القامة الذي تبلغه كل نبال الماتادور الإشتراكي فرانسوا هولاند بالرغم من عدم شعبية لعبة مصارعة الثيران بفرنسا كما إسبانيا إلا أن هذا التوصيف أجده ربما الأقرب لما تعيشه الإنتخابات الفرنسية هذه السنة. ساركوزي الدائم النرفزة وصاحب ردود الفعل الغير المتوقعة، كتوصيفه لأحد مواطنيه بالحقير أمام الملأ أو نعته للمهاجرين المغاربيين بالأوباش و بغير ذلك من الأوصاف، إضافة إلى
مزاجيته وميله لليمين المتطرف وإستعطافه له، كل ذلك لم يمنعه من محاولة إستدراج أصوات أبناء المهاجرين المغاربة في أكثر من مناسبة، و كان آخرها الزج بالبطل العالمي والأولمبي المغربي هشام الكروج في حملته الإنتخابية حينما عاد إلى ذكرياته مع الملك محمد السادس قبل سنوات وسؤال الملك له عن أكثر الأشياء تسعده، فكان رد ساركوزي بالرغبة في التعرف على هشام الكروج، وما كان لهشام إلا أن يحضر ويتناول مع الرئيس الفرنسي وجبة الفطور في صباح اليوم التالي. وعن ذلك الصباح يقول ساركو: سألت الكروج ما عدد الكيلومترات التي يقطعها كل يوم حتى وصل إلى ذلك المجد العالمي. أجابه الكروج "خمسة وعشرون كيلومترا". ليعقب نيكولا ساركوزي على خلاصة ما دار في حديث تلك الصبيحة ويقول لأحد الصحفيين: خلالها إكتشفت أنه ليس بمقدوري أن أكون بطلا.

0 تعليقات:

إرسال تعليق